تواصل اجتماعات اللجنة المكلفة بمتابعة قضية التصرف بالأموال الليبية المجمدة

تواصل اجتماعات اللجنة المكلفة بمتابعة قضية التصرف بالأموال الليبية المجمدة

الإثنين 18 مارس 2019 م.

تتواصل في العاصمة البلجيكية بروكسل في العاصمة البلجيكية اجتماعات اللجنة المكلفة من قبل رئيس مجلس النواب بمتابعة قضية التصرف بالأموال الليبية المجمدة في الخارج.
أجرت اللجنة المكلفة بمتابعة قضية التصرف بالأموال الليبية المجمدة التى يتراسها عضو مجلس النواب يوسف العقوري وعضوية رئيس لجنة المالية بالمجلس عمر تنتوش و السفير مراد حميمة , أجرت سلسلة من الاجتماعات واللقاءات حيث اجتمعت عقب وصولها إلى العاصمة بروكسل مع مدير إدارة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بوزارة الخارجية البلجيكية.
كما اجتمعت اللجنة مع لجنة العلاقات الخارجية و رئيس لجنة المالية الذي يترأس رئيس لجنة الاستماع في البرلمان البلجيكي حيث عُقد الاجتماع بمقر البرلمان ، استمع خلاله أعضاء اللجنة إلى الردود فيما يتعلق بقضية الأموال المجمدة .
وضمن برنامج اجتماعات اللجنة المكلفة من رئيس مجلس النواب عقد اجتماع جمع اللجنة مع مدير إدارة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بوزارة الخارجية في لوكسمبورغ أكد خلاله مدير إدارة الشرق الأوسط على أن الأرصدة الليبية لدى حكومته لاتزال مجمدة وأن المبالغ المحولة من بلجيكا إلى مصارف لوكسمبورغ خضعت أيضا للتجميد عملا بقرار مجلس الأمن .
كشف عضو اللجنة ورئيس لجنة المالية بمجلس النواب عن اطلاعهم على وثائقَ لعمليات تحويل صادرة عن مصرف ” يورو كلير” البلجيكي ,تُفيد بتحويل مبالغ مالية من الأرصدة المجمدة أو فوائدها إلى مؤسسات ليبية بلغت قيمتها نحو ملياري يورو خلال الفترة من سبتمبر 2011 حتى ديسمبر 2017 .
بدوره أعرب رئيس اللجنة المكلفة بمتابعة الأموال الليبية المجمدة بالخارج يوسف العقوري عن استغرابه من تصرف الحكومة البلجيكية في مبلغ 100 مليون يورو طلبت رفع التجميد عنها لأغراض إنسانية ،لكن تبين أن بلجيكا استخدمت هذه الأموال في تسوية ديون شركاتها وشركات أجنبية أخرى، الأمر الذي تضمنه تقرير رئيس الوزراء البلجيكي حول هذه المساءلة .
يشار الى ان اللجنة المكلفة بمتابعة قضية التصرف بالأموال الليبية المجمدة وصلت الى العاصمة البلجيكية في الحادي عشر من الشهر الحالي .