تصريح رئيس مجلس النواب  عقب لقائه مع رئيس مجلس النواب المصري

تصريح رئيس مجلس النواب عقب لقائه مع رئيس مجلس النواب المصري

القاهرة : الخميس 01 ديسمبر 2022.م

أكد السيد رئيس مجلس النواب المستشار عقيلة صالح خلال تصريحات تلفزيونية عقب لقائه مع السيد رئيس مجلس النواب المصري الدكتور ” حنفي الجبالي ” الذي ناقش خلاله كيفية إيجاد حل للأزمة الليبية ، أكد أن مصر تقف مع الشعب الليبي بكل قوة ، مشيراً إلى أن مجلس النواب المصري يقف مع السلطة التشريعية الليبية لإيجاد حل في ليبيا ، كما أكد السيد رئيس مجلس النواب المستشار ” عقيلة صالح ” للدكتور ” حنفي الجبالي ” بأن ليبيا لديها اعلان دستوري وأيضا لديها اتفاق سياسي ، مشيراً إلى أن الجبالي أوضح أن سيادة ليبيا ملك لليبيين وهم من يقررون أي شيء في ليبيا”.

كما أوضح السيد رئيس مجلس النواب أن مجلس النواب يحتاج الدعم ليكون الإتفاق ليبي ليبي لحل كل المشاكل ، وهذا ما تقوم به مصر وهو أن تترك أمر الليبيين لليبيين انفسهم لكي يختاروا من يحكمهم.
ونوه السيد رئيس مجلس النواب بأنه “هناك اتفاق كبير بين رئاسة مجلس النواب وبين رئاسة مجلس الدولة المتمثلة في السيد ” خالد المشري” على إعادة تكوين المؤسسات السيادية التابعة لمجلس النواب ، وسيتم الفصل في هذا الأمر خلال الأيام القادمة ، بالإضافة إلى تكوين سلطة واحدة في ليبيا” ، وتابع : “نحن الآن بصدد هذا العمل سنلتقي مع السيد المشري بحضور مبعوث الأمم المتحدة السيد عبد الله باثيلي، ونحن في طريقنا لحل الازمة الليبية”.

وأضاف السيد رئيس مجلس النواب بأن مجلس النواب قام بتعديل الإعلان الدستوري التعديل الدستوري رقم 12 بتكليف لجنة من 24 عضو 12 من مجلس الدولة و12 من مجلس النواب اجتمعوا في القاهرة تحت اشراف بعثة الأمم المتحدة، وقضوا شوط هام جداً في الوصول إلى التوافق في القاعدة الدستورية وتأخر عمل اللجنة بسبب تأخر تكليف مبعوث جديد للأمم المتحدة في ليبيا ، ونحن في الأيام القادمة سندعو هذه اللجان للإستمرار في عملها في القاهرة لإنجاز القاعدة الدستورية، وما يتم الاتفاق عليه بين الطرفين، سيتم إنجازه وما يختلف عليه يترك للشعب للاستفتاء عليه”.

واختتم السيد رئيس مجلس النواب المستشار ” عقيلة صالح ” تصريحاته التلفزيونية قائلاً : “التدخل الدولي لا يزال قائم ولكن بإرادة الليبيين وبدعم الدول الصديقة والشقيقة اعتقد اننا سنتغلب على هذا الأمر، ومن هذا نقول ان هذا التدخل لا مبرر له ، لان مصالح كل الدول بالنسبة لنا محفوظة ، انا احترم التزاماتنا وتعهداتنا، ويجب ان تكون العلاقة مع الشعب الليبي ودون الأشخاص ، والحكومة المصرية واضحة وصريحة وقوية جداً وشجاعة ، نحن حقيقةً نثمن هذا الدور نقدره ، وهذا ليس غريب على مصر حيث كانت مصر دائماً عونا لليبيين في كل المراحل”.