خارجية مجلس النواب: اختيار لجنة حوار جنيف تتطلب وقتا بسبب الطبيعة الديمقراطية لعمل مجلس النواب

خارجية مجلس النواب: اختيار لجنة حوار جنيف تتطلب وقتا بسبب الطبيعة الديمقراطية لعمل مجلس النواب

صرح رئيس لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب السيد يوسف العقوري بأنه في الوقت الذي نقدر حرص بعثة الأمم المتحدة على انطلاق الحوار السياسي في موعده المقرر، إلا أن طبيعة العملية الديمقراطية تتطلب وقتا كافيا، وأن مجلس النواب الذي يحرص على اتخاذ قرارته بشكل ديمقراطي والتشاور مع جميع أعضاءه كان عليه أن يناقش عدة مقترحات لكيفية اختيار اللجنة التي ستمثله في الحوار السياسي وهو أمر طبيعي ويحدث في جميع برلمانات العالم.

وأضاف العقوري: أن ذلك ينبع أيضا من التزام مجلس النواب تجاه شعبنا وحرصه على المشاركة بفعالية وعدم تكرار أخطاء الماضي، وكذلك حرصنا على تضحيات شعبنا وأبناءنا في القوات المسلحة التي بفضلهم جميعا تم استعادة الأمن والاستقرار في أجزاء كبيرة من بلادنا.

وأبدى العقوري أسفه لان مجموعة النواب المتواجدة في مدينة طرابلس قررت مقاطعة مجلس النواب بمقره الدستوري بمدينة بنغازي وهو ما ألحق ضررا بالغا بالعملية الديمقراطية، مشدداَ على أن تلك المجموعة لا يمكن اعتبارها مجلسا أخر لان ذلك مساس خطير بوحدة مجلس النواب الذي يمثل رمزا سياسيا لوحدة البلاد.

وأكد العقوري أهمية انطلاق الحوار الاقتصادي وحرص مجلس النواب على متابعته من اجل الوصول لآليات تضمن عدالة توزيع ثروات البلاد بعدالة بين جميع مناطقها وشفافية إنفــاقها، وهي أحد أبرز أسباب الحراك الشعبي الذي قام مؤخرا بإقفال موانئ وحقول النفط.

واختتم العقوري: بأن المجلس يقدر مجهودات البعثة وهو حريص على دعم عملها وانجاح توصيات مؤتمر برلين، إلا أن طبيعة عمل المجلس النيابية و التشريعية تتطلب وقتا للأداء بالمهام الملقاة على كاهله .