رئيس مجلس النواب يلتقي عدد من أعيان ومشايخ وعُمد وشباب منطقة البطنان والجبل الأخضر

رئيس مجلس النواب يلتقي عدد من أعيان ومشايخ وعُمد وشباب منطقة البطنان والجبل الأخضر

طبرق : الأربعاء 27 يوليو 2022.م.

التقى السيد رئيس مجلس النواب المستشار ” عقيلة صالح ” بمنطقة القرضبة ببلدية طبرق عدد كبيراً من أعيان ومشايخ وعُمد وشباب منطقة البطنان والجبل الأخضر ، وبحسب المتحدث الرسمي باسم مجلس النواب السيد ” عبدالله بليحق ” فإن الحاضرون عبروا في بداية اللقاء عن استنكارهم للإعتداء الذي طال مقر مجلس النواب في مدينة طبرق مؤكدين بأنه لا يمثل أهالي المنطقة بكافة تركيباتها الإجتماعية ولا يمثل إلا من قام به مؤكدين إدانتهم لهذا الجرم ، كما وأشاد الأعيان والمشايخ خلال كلماتهم بدور السيد رئيس مجلس النواب المستشار ” عقيلة صالح ” ومجهوداته الوطنية طيلة هذه السنوات وعدم تفريطه بالثوابت الوطنية رغم ما يُحاك للوطن من مؤامرات داخلية وخارجية مشيدين بدور مجلس النواب.
وعبر السيد رئيس مجلس النواب المستشار ” عقيلة صالح ” عن شكره وتقديره لكافة المكونات الإجتماعية باعتبارها صمام أمان للمنطقة ، كما تناول خلال كلمته مسيرة عمل مجلس النواب ووفائه بكافة التزاماته الدستورية من إصدار القوانين الهامة لتحقيق المصالحة الوطنية مثل قانون العفو العام وإلغاء قانون العزل السياسي بالإضافة إلى إصدار قانون الإستفتاء ، و قانون انتخاب الرئيس وقانون انتخاب مجلس النواب، و إصدار القوانين التي تمس حياة المواطن اليومية مثل قانون رفع مرتبات العاملين بقطاع التعليم والشرطة ، مؤكداً على قرب صدور القانون الموحد لمرتبات العاملين بالدولة لتحسين مستوى دخل المواطن وتحقيق العدالة الإجتماعية بين شرائح المجتمع، كما تطرق السيد رئيس مجلس النواب خلال كلمته عن قيام مجلس النواب بواجبه في سحب الثقة من حكومة الوحدة الوطنية منتهية الولاية نتيجة فشلها الذريع في معالجة الملفات الخدمية المُلحة للمواطن مثل الكهرباء والوقود وغيرها رغم صرفها المليارات من أموال الشعب الليبي نتيجة لحجم الفساد في هذه الحكومة وبأن مجلس النواب قام بما هو لازم ومنح الثقة لحكومة السيد ” فتحي باشاغا ” ، كما أكد السيد رئيس مجلس النواب على استعداد المجلس لإجراء اي تعديلات على قوانين الانتخابات الرئاسية والبرلمانية اذا طلب منه ذلك مؤكداً بأن المجلس لم يكن عائقاً لإجراءها بل القوة القاهرة والتدخلات الخارجية هي من حالت دون إجراء الانتخابات.