عدد من السادة أعضاء مجلس النواب المتواجدون اليوم بمدينة بنغازي يصدرون بياناً يعبرون فيه عن بالغ قلقهم لما تعرض له أعضاء المجلس بمدينة طرابلس

عدد من السادة أعضاء مجلس النواب المتواجدون اليوم بمدينة بنغازي يصدرون بياناً يعبرون فيه عن بالغ قلقهم لما تعرض له أعضاء المجلس بمدينة طرابلس

بنغازي : الإثنين 05 سبتمبر 2022.م
أصدر عدد من السادة أعضاء مجلس النواب المتواجدون اليوم بمدينة بنغازي بياناً عبروا فيه عن بالغ قلقهم لما تعرض له أعضاء المجلس بمدينة طرابلس من سوء معاملة تلاها منع لرحلة النواب المغادرة من طرابلس إلى بنغازي لحضور جلسة المجلس العادية المقرر انعقادها اليوم الاثنين الموافق 05/09/2022م بمدينة بنغازي المقر الدستوري لمجلس النواب.
وأضاف السادة النواب في بيانهم بأن ما حدث يؤكد ما نبهنا عليه عديد المرات سابقاً من محاولات التدخل في عمل المجلس عبر كل الوسائل كالمنع من التنقل والتهديد الشخصي للنواب كالذي حصل بجلسة التصويت على منح الثقة للحكومة.
وطالب أعضاء مجلس النواب المتواجدون اليوم بمدينة بنغازي بعد ما تعذر عقد الجلسة المقررة طالبوا النائب العام بالتحقيق فيما حصل ويحملون المسؤولية للحكومة المنتهية الولاية والمسيطرة على العاصمة طرابلس بقوة السلاح وفرض الأمر الواقع ويحملون هذه الحكومة المسؤولية على سلامة أعضاء مجلس النواب، كما أكد أعضاء مجلس النواب على مخاوفهم من وقوع القضاء تحت سلطان التشكيلات المسلحة والقوى الخارجة عن القانون.