فاطمة بوسعدة: نبارك للشعب الليبي وصول اول شحنة من اللقاحات المضادة لفايروس كورونا المستجد.

فاطمة بوسعدة: نبارك للشعب الليبي وصول اول شحنة من اللقاحات المضادة لفايروس كورونا المستجد.

طبرق : الاحد 04 ابريل 2021م

صرحت عضو لجنة المرأة والطفل بمجلس النواب فاطمة بوسعدة عقب وصول الشحنة الاولي من اللقاح الخاص بفيروس كورونا بأنه تزف إلى الشعب الليبي ما أعلن عنه السيد عبدالحميد الدبيبة رئيس حكومة الوحدة الوطنية، بوصول اول شحنة من اللقاحات المضادة لفايروس كورونا المستجد.

وباركت عضو لجنة المرأة والطفل بمجلس النواب للشعب الليبي هذا الإنجاز المهم في هذا التوقيت الحرج والذي جاء متأخرا كثيرا ، كما نبارك له أيضا وفاء السيد رئيس الحكومة بأولى تعهداته أمام الشعب الليبي باستجلاب لقاح كورونا من الخارج ونستبشر بوفائه بباقي تعهداته وصولا إلى الاستقرار والسلام.

وأضافت إذ نشد على يد السيد الدبيبة لاتخاذ جميع الخطوات اللازمة واعتماد الخطط المناسبة للتصدي لهذا الوباء الذي ينهش الدولة الليبية في أولى مقومات وجودها وهو العنصر البشري الذين باتوا يتساقطون من الوباء بعد أن كانوا يتساقطون من الرصاص..

وقالت عضو لجنة المرأة والطفل بمجلس النواب فاطمة بوسعدة إذ نستبشر بأن الحكومة في طريقها للمصالحة الوطنية التي تقضي على عهد الدم والدمار نتمنى أن تكون حكومة الخلاص أيضا من هذا الوباء الفتاك بخطة وطنية طموحة لتوزيع اللقاح والتوعية ضد هذا الوباء.

كما طالبت السيد الدبيبة لاعتماد طريقة توزيع عادلة ويقظة للقاح، تراعي فقه الأولويات (ككبار السن وأصحاب الامراض المزمنة والأطفال والنساء الحوامل وغيرهم ) ، ومراعاة بقع انتشار الوباء خاصة في مدن الجنوب التي تكاد أن تصبح نموذجا آخر من مدينة ووهان الصينية، وعدم تركز اللقاحات في يد فئة أو مدينة أو إقليم معين ما قد يمس النجاحات التي تم التوصل لها على مستوى السلم الاجتماعي.

كما ناشدت عضو لجنة المرأة والطفل بمجلس النواب الشعب الليبي الواعي أن يساعد الدولة الليبية في الحفاظ على صحته من هذا الوباء والالتزام بجميع الإجراءات الاحترازية والتعاون في كل ما تراه جهات الاختصاص مناسبا للحد من انتشار الوباء، والسرعة في التسجيل في المنظومات أو الطرق التي تعلن عنها الحكومة للتسجيل للحصول على لقاح ضد هذا الفيروس.