فخامة رئيس مجلس النواب نرحب بأي مساعي دولية بما يحقق إرادة الليبيين وإخراج المليشيات المسلحة من العاصمة

فخامة رئيس مجلس النواب نرحب بأي مساعي دولية بما يحقق إرادة الليبيين وإخراج المليشيات المسلحة من العاصمة

القبة : الجمعة 04 أكتوبر 2019.م

أكد فخامة رئيس مجلس النواب المستشار ” عقيلة صالح ” في تصريحٍ صحفي له حول الإجتماعات الدولية الأخيرة حول ليبيا والاجتماع الدولي الذي يجري التحضير له  والمزمع عقده في ” المانيا ” بأن موقف مجلس النواب ثابت وهو التأكيد على شرعية مجلس النواب ممثلاً شرعياً  للشعب الليبي ولا يمكن تحقيق مصالحة وعدالة في ظل وجود الميليشيات المسلحة التي تمتلك السجون والسلاح وتعتبر نفسها أعلى من الدولة ، وأضاف المستشار ” عقيلة صالح ” بأن جيشنا الذي نؤيده يخوض عملية تحرير العاصمة طرابلس من المليشيات المسلحة والمتطرفين بعدها سيلتقي الليبيين لتدارس مايمكن القيام به بما يحقق إرادة الشعب الليبي، كما أكد فخامة رئيس مجلس النواب بأننا نرحب بالمساعي الدولية بما لا يتعارض مع مصلحة وإرادة الشعب الليبي وثوابت مجلس النواب ومطالب الليبيين وبأن موقفنا واضح وصريح لا نقبل الوصايا والتدخل في شؤننا وتقبل النصيحة والمساعي الحميدة لرأب الصدع والإصلاح بين الليبيين.

كما أضاف المستشار “عقيلة صالح ” بأن قناعتنا بأنه لن يكون هناك حل إلا بعد تحرير العاصمة طرابلس وبأنه لا يمكن أن يكون هناك صُلح تحت السلاح وتحت إرهابيين مطلوبين محلياً ودولياً وما يرتكبونه من خطف وابتزاز وقتل ونهب للمال العام فلا يمكن الوصول إلى أي حل إلا بعد خروج هذه المليشيات المسلحة من العاصمة طرابلس وبأن الجيش الوطني هو القادر على إنجاز هذه المهمة الوطنية ونؤكد بأن سبب قتال هذه المليشيات المسلحة ليس من أجل قضية وطنية وإنما من أجل السيطرة على المال والسيطرة على مصرف ليبيا المركزي والمؤسسة الوطنية للنفط وبالتالي لا يمكن أن يكون هناك حل في ظل سيطرة المليشيات المسلحة على العاصمة وعلى المجتمع الدولي اذا كان جادً في حل الأزمة الليبية ان يعمل على إخراج هذه المليشيات المسلحة من العاصمة طرابلس أو يدعم الجيش الوطني لإنجاز هذه المهمة.