فخامة رئيس مجلس النواب والوفد المرافق له يلتقي نظيره اليوناني ووزير خارجية اليونان

فخامة رئيس مجلس النواب والوفد المرافق له يلتقي نظيره اليوناني ووزير خارجية اليونان

الجمعة : أثينا 2 يوليو 2021م
التقى فخامة رئيس مجلس النواب المستشار “عقيلة صالح” وزير الخارجية اليوناني السيد “نيكوس دندياس” ضمن زيارته الرسمية للعاصمة اليونانية أثينا والوفد الرسمي المرافق له الذي يضم رئيس لجنة لجنة الخارجية السيد “يوسف العقوري ” ورئيس لجنة الدفاع والأمن القومي السيد ” طلال الميهوب ” و رئيس لجنة الداخلية السيد ” سليمان الحراري ” ، حيث تناول اللقاء العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين وسبل دعمها وتطويرها بما يخدم مصلحة الشعبين الصديقين ، كما بحث اللقاء تطورات الأوضاع في ليبيا خاصةً والمنطقة بشكل عام.
وبحسب المتحدث الرسمي باسم مجلس النواب السيد عبدالله بليحق فإن فخامته التقى أيضا رئيس البرلمان اليوناني السيد ” كونستانتينوس تاسولاس” حيث رحب بفخامة رئيس مجلس النواب والوفد المرافق له مثنياً على مبادرة فخامة رئيس مجلس النواب التي افضت إلى تشكيل مجلس رئاسي وحكومة وحدة وطنية.

وأضاف بليحق بأن فخامة رئيس مجلس النواب تقدم بالشكر لرئيس البرلمان اليوناني على الدعوة الكريمة لزيارة اليونان كما حيا الشعب اليوناني الصديق مشيدا بالدور الكبير الذي يقوم به معالي وزير خارجية اليونان لحل الأزمة في ليبيا، كما أكد فخامته على عمق العلاقات التاريخية بين بلدينا وشعبينا الصديقين، وأكد فخامة رئيس مجلس النواب على ضرورة خروج كافة القوات الأجنبية والمرتزقة من بلادنا وبأن الشعب الليبي قوي العزيمة وشجاع وارادته لا يمكن كسرها فيجب خروج القوات الأجنبية والمرتزقة باي شكل من الأشكال، كما عرج فخامته على مبادرته للحل في ليبيا التي افضت إلى تشكيل مجلس رئاسي من رئيس ونائبين وحكومة وحدة وطنية، وتابع فخامته فيما يتعلق بالقاعدة الدستورية لإجراء الانتخابات أن الإعلان الدستوري هو دستور ليبيا إلى حين إلغائه أو تعديله وهو ينص على انتخاب الرئيس بشكل مباشر من الشعب الليبي وبأن مجلس النواب درس مشروع قانون انتخاب الرئيس، مشددا على أن الحل في ليبيا يكون بإجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية، وانتخاب الرئيس من الشعب الليبي بشكل مباشر وهو من يستطيع توحيد مؤسسات الدولة ويوحد المؤسسة العسكرية ويقوم بالمصالحة بين الليبيين، كما أعرب فخامته على أمله أن تدعم اليونان هذا الاتجاه وعدم الاستماع لاي صوت يحاول عرقلة التداول السلمي للسلطة ، ومن يريد الوصول إلى السلطة عليه دعم الانتخابات، مجددا تأكيده على ضرورة خروج القوات الأجنبية والمرتزقة وعدم السماح بوجود أي قواعد أجنبية في ليبيا.