فخامة رئيس مجلس النواب يبحث مع نظيره المغربي سبل إنهاء الأزمة الليبية

فخامة رئيس مجلس النواب يبحث مع نظيره المغربي سبل إنهاء الأزمة الليبية

الرباط : الإثنين 27 يوليو 2020.م
التقى فخامة رئيس مجلس النواب المستشار ” عقيلة صالح ” صباح اليوم الإثنين برئيس مجلس النواب المغربي ” الحبيب المالكي ” بمقر مجلس النواب المغربي بالعاصمة الرباط ، حيث بحث فخامته مع نظيره المغربي تطورات الأوضاع في ليبيا وسُبل إنهاء الأزمة الليبية ومبادرة فخامته الأخيرة للحل في ليبيا.
وخلال مؤتمر صحفي مشترك صرح فخامة رئيس مجلس النواب المستشار ” عقيلة صالح ” بأن زيارتهم للملكة المغربية من أجل بحث إنهاء الأزمة الليبية ولقد تعهد الأشقاء في المغرب على بذل قصار جهدهم .
وأكد فخامة رئيس مجلس النواب على أن سبب تفاقم الأزمة الليبية هو التدخلات الأجنبية السياسية، موضحاً بأن التدخل العسكري الآن أصبح جهاراً نهاراً وارسال الأسلحة والمرتزقة والجنود الأتراك يتدخلون في ليبيا أمام نظر العالم كله وللأسف لم يتخذ إجراء حيال ذلك، رغم أنه هناك حظر على تسليح الجيش الليبي ومنفذ من المجتمع الدولي ولكن دخول القوات المسلحة التركية والسلاح والمرتزقة يحصل وكأنه أمر مشروع في ليبيا .
من جانبه أكد رئيس مجلس النواب المغربي السيد ” الحبيب المالكي ” خلال المؤتمر الصحفي أن مجلس النواب الليبي هو المؤسسة الوحيدة المنتخبة حالياُ في ليبيا ، معرباً عن مؤازرة مجلس النواب وكل المبادرات الهادفة إلى استرجاع واستتباب الأمن في ليبيا.
وقال رئيس مجلس النواب المغربي ” :نحن بصدد دراسة مبادرة مجلس النواب الليبي الأخيرة ونأمل صادقين أن تشكل مخرجا لهذه الأزمة وستفتح آفاقاً جديدة من أجل الوصول إلى حل نهائي وأن الحوار وتقريب وجهات النظر هو المفتاح الرئيسي لاسترجاع ليبيا استقرارها وأمنها” .
وأضاف ” المالكي ” أن الأزمة الليبية لها تداعيات على أمن واستقرار المنطقة كلها وأن أمن ليبيا جزء من أمن واستقرار كل المنطقة، مؤكداً على متابعتهم لكل التطورات على الساحة الليبية ومحاولة تقريب وجهات النظر بين جميع الأطراف، محذراً من أن الشبكات الإرهابية والمجموعات المسلحة والهجرة غير النظامية أصبحت تؤثر بطرق مختلفة داخل ليبيا .