فخامة رئيس مجلس النواب يوجه خطاباً للأمين العام للأمم المتحدة وسفراء الدول الدائمة العضوية في مجلس الأمن حول العدوان التركي الغاشم

فخامة رئيس مجلس النواب يوجه خطاباً للأمين العام للأمم المتحدة وسفراء الدول الدائمة العضوية في مجلس الأمن حول العدوان التركي الغاشم

طبرق: الخميس 16 أبريل 2020.م

وجه فخامة رئيس مجلس النواب المستشار ” عقيلة صالح ” خطاباً إلى معالي الأمين العام للأمم المتحدة السيد ” انطونيو غوتيرس ” وسفراء الدول الدائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي بشأن العدوان التركي الغاشم على المدن الليبية.

وقال المتحدث الرسمي باسم مجلس النواب  ” عبدالله بليحق ” بأن فخامته تناول ما تتعرض له ليبيا الدولة المستقلة العضو في الأمم المتحدة من عدوان تركي غاشم تدك فيه مدن ليبية أمنة من البحر والجو إضافةً للتدخل التركي السافر في في الشؤون  الداخلية لليبيا وإرسال الأسلحة والمرتزقة لترجيح الكفة لصالح الجماعة الإرهابية والمليشيات والعصابات المسلحة المسيطرة على العاصمة طرابلس في مواجهة الشعب الليبي ومجلس نوابه المنتخب الممثل الشرعي الوحيد للشعب الليبي وقواته المسلحة.

وأكد فخامة رئيس مجلس النواب أن هذا التدخل يحدث على مرأى الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي ويُمثل خرقاً واضحاً و جلي للقوانين والأعراف والقرارات الدولية و نسف وتجاهل كامل لمخرجات مؤتمر ” برلين ”

وأضاف ” بليحق ” بأن فخامة رئيس مجلس النواب أكد خلال خطابه للأمين العام للأمم المتحدة وسفراء الدول الدائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي على ان مجلس النواب الليبي يمارس اختصاصاته طبقاً للإعلان الدستوري ويحق له المطالبة نيابةً عن الشعب الليبي بتنفيذ قرارات مجلس الأمن الدولي بحظر توريد السلاح والذخائر وفرض الإلتزام بالهدنة للتفرغ  لمكافحة فيروس ” كورونا ” ووقف الإعتداء التركي أو السماح للقوات المسلحة الليبية التي تقاتل الإرهاب نيابةً عن العالم بالحصول على الأسلحة والذخائر للدفاع عن سيادة ليبيا ووحدة أراضيها .