لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب: نرحب ببدء عملية أوروبية لمراقبة حظر السلاح

لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب: نرحب ببدء عملية أوروبية لمراقبة حظر السلاح

صرح رئيس لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب الليبي السيد يوسف العقوري بخصوص قرار وزراء الخارجية في الاتحاد الأوروبي ببدء عملية أوروبية لمراقبة حظر السلاح شرق المتوسط .
وقال العقوري: نرحب بالقرار الأوروبي ببدء عملية بحرية شرق المتوسط لتنفيذ قرار مجلس الأمن بحظر وصول السلاح إلى ليبيا ونعتبر ذلك تغير إيجابي في السياسة الأوروبية تجاه ليبيا وهو ما طالبنا به مرارا، لما تملكه من قدرات تؤهلها للقيام بهذه المهمة .
ونبه العقوري على أن شحنات السلاح والمقاتلين التي أرسلتها الحكومة التركية إلى طرابلس مع احتمالية تسرب عناصر متطرفة تشكل تهديداً جديا لأمن جنوب أوروبا، بالإضافة إلى دول الجوار .
وأكد العقوري على أن أجندات الحكومة التركية غير المسؤولة لا يهمها إلامصالحها و لا تكترث باستقرار المنطقة .
وأضاف العقوري: إن أمن أوروبا مرتبط بأمن ليبيا وهو مايتطلب مزيدا من العمل المشترك لضبط الحدود البحرية المشتركة بين ليبيا ودول الاتحاد الأوروبي .
وأعرب العقوري عن أمله بأن تلقى العملية الجديدة دعم جميع أعضاء الاتحاد من أجل تحقيق أهدافها وأن يستفاد من دروس عملية صوفيا السابقة ، مؤكدا بأن الخلافات حول ملف الهجرة لا يجب أن تصرف الدول الأعضاء في الاتحاد عن اتخاذ إجراءات عاجلة لوقف تدفق السلاح والمرتزقة إلى الأراضي الليبية .
ورأى رئيس لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب السيد يوسف العقوري، بأن القرار الأوروبي يشكل أيضا دفعة قوية لنتائج مؤتمر برلين من اجل عودة الاستقرار إلى ليبيا.