نطالب مؤتمر برلين بوضع ملف توزيع عائدات النفط وتجاوزات حكومة الوفاق المالية ضمن أولوياته

نطالب مؤتمر برلين بوضع ملف توزيع عائدات النفط وتجاوزات حكومة الوفاق المالية ضمن أولوياته

صرح رئيس لجنة متابعة أداء المؤسسة الوطنية للنفط بمجلس النواب الليبي السيد يوسف العقوري بأن إغلاق المتظاهرين لميناء الزويتينة النفطي بشرق البلاد ، هو امتداد لحراك شعبي أمتد منذ أعوام مطالباً بالعدالة في توزيع عائدات النفط بين مناطـق ليبيا والاهتمام بالمناطق المنتجة للنفط والغاز.

وقال ” العقوري” : في الوقت الذي نعرب فيه عن قلقنا من تأثير التراجع في إنتاج النفط على الاقتصاد الليبي ومن الأضرار التي قد تلحق بحقول النفط نتيجة ذلك الإغلاق إلا إننا نحمل حكومة الوفاق والمجتمع الدولي مسؤولية ذلك ، وقد حذرنا مراراً من عواقب استحواذ تلك الحكومة على عوائد النفط وانفاقها بدون مراعاة لجميع مناطق ليبيا و بدون أي رقابة برلمانية عليها.

وأوضح رئيس لجنة متابعة أداء المؤسسة الوطنية للنفط : لقد طالبنا بعثة الأمم المتحدة في عدة مناسبات بإدراج هذا الأمر ضمن أولوية الملفات التي يجب العمل عليها دون جدوى.

وأكد العقوري على أن المناطق التابعة لشرعية مجلس النواب تعيش أوضاع صعبة نتيجة عدم إعطائها مخصصاتها المالية من قبل حكومة الوفاق ، كما أن الحكومة التابعة لمجلس النواب تعمل في ظروف بالغة الصعوبة والنتيجة أوضاع إنسانية صعبة يعيشها عدد كبير من سكان المناطق التابعة لشرعية المجلس ظروف قاسية خاصة في هذا الشتاء البارد كما أثر حجب الموارد عن الحكومة المؤقتة على أداء البلديات الواقعة في منطقتها لمهامها.