اجتماع لجنة التواصل بهيئة الحوار الليبي مع أعضاء مجلس النواب الليبي لإفساح المجال نحو تقريب وجهات النظر بين الفرقاء

اجتماع لجنة التواصل بهيئة الحوار الليبي مع أعضاء مجلس النواب الليبي لإفساح المجال نحو تقريب وجهات النظر بين الفرقاء

طبــــرق: الأربعاء 10 أغسطس 2016 م

تستمر ولليوم الثالث اللقاءات التشاورية للجنة التواصل المنبثقة عن لجنة الحوار السياسي بمدينة طبرق مع أعضاء مجلس النواب الليبي لإفساح المجال نحو تقريب وجهات النظر بين الفرقاء، حيث اجتمعت مساء يوم أمس الثلاثاء مع مقرر مجلس النواب الليبي النائب “صالح قلمة” وبحضور (13) نائباً من مجلس النواب الليبي .

ومن جهته قال عضو مجلس النواب حسن البرغوثي لمندوب إدارة الاعلام بأن   اجتماعاً جمع بين لجنة التواصل المكلفة من لجنة الحوار للتواصل مع عدداً مجلس النواب  الذين لا يمثلون اي تكتل او جهة ما داخل مجلس النواب، بل نواب مستقلين يمثلون وجهات نظر ناخبيهم بقدر المستطاع .

وذكر البرغوثي بأنه تم  طرح الاشكاليات والعراقيل التي تواجه الاتفاق السياسي والتي زادت من تعميق الفجوة بين أطراف الحوار، كما تم استعراض الاشكاليات التي نلاحظه علي المجلس الرئاسي والحكومة المنبثقة عنه والتي تمارس في اختصاصاتها دون نيل للثقة، و كذلك تناقشنا حول اختصاصات مجلس الدولة المنبثق من الاتفاق السياسي وتجاوزاته الواضحة  والذي لم يكتسب الصفة القانونية بعد ، ويجب أعادة النظر في تشكيله “.

أوضح البرغوثي أن الاجتماع شمل النقاط الاساسية المختلف عليها بين أطراف الحوار والخروقات التي تمارس من قبل مجلس الرئاسي وحكومته والمجلس الاستشاري الأعلى للدولة، والقرارات التي يعتبرها بمجلس النواب الليبي غير صحيحة وليست شرعية.

كما أكد عضو مجلس النواب حسن البرغوثي علي محاولة بعض النواب لتقديم حلول بديلة للمجلس الرئاسي بعد التواصل مع جميع الإطراف كالرجوع للمسودة الرابعة تتمثل في رئيس ونائبين وهناك قبول لهذا الخيار من أغلب النواب.

وأشار البرغوثي إلى أن لجنة الحوار المنتخبة من مجلس النواب الليبي يوجد بها خلل اساسي فلم تشمل كل اطياف الشعب الليبي وتغيب المكونات وبعض المدن بهذه اللجنة، وتعامل جزاء منها مع مكون المجلس الرئاسي بنوع من المحاصصة والانحياز مع أطراف دون الأخرى.

اترك رد