كتلة السيادة الوطنية بمجلس النواب: توضح “54” مخالفة للاتفاق السياسي للجنة الحوار.

كتلة السيادة الوطنية بمجلس النواب: توضح “54” مخالفة للاتفاق السياسي للجنة الحوار.

الدغاري

طبــــرق: الأربعاء 10 أغسطس 2016 م

قال رئيس كتلة السيادة الوطنية” خليفة الدغاري” لمندوب إدارة الإعلام بديوان مجلس النواب بأنهم  ناقشوا خلال اللقاء الذي حدث مع اللجنة المكلفة من لجنة الحوار جميع النقاط والمخالفات التي حدثت في الاتفاق السياسي ، مبينا بأنه تم استعراض ما توصلنا اليه مع هذه اللجنة خلال اجتماع الكتلة مساء اليوم.

وذكر “الدغاري” بأنه تم أخطار هذه اللجنة بالنقاط والمطالب التي كانت قد تقدمت بها كتلة السيادة الوطنية بخصوص المخالفات في الاتفاق السياسي والتي تتكون من ثلاثة وعشرون صفحة بها “54” ملاحظة على خرق الاتفاق السياسي ومنها الترتيبات الأمنية الفاشلة في مدينة طرابلس والتي تسيطر عليها المليشيات المسلحة والتي تقوم بحماية المجلس المقترح، كما تشمل القفز على كثير من الاستحقاقات التي بالاتفاق السياسي.

وأضاف رئيس كتلة السيادة انه تم مناقشة الانسداد الحاصل في الدولة متمثلاً في عمل مصرف ليبيا المركزي وعمل مؤسسات النفط بالإضافة إلي التجاوزات التي قام بها المجلس الرئاسي والذي الي هذه اللحظة يمارس أعماله بمخالفات دستورية وقانونية، وذلك طبقاً للمادة 12 بالأعلان الدستوري، منوهاً إلي أكبر التجاوزات هي تشكيل حرس رئاسي والذي لا يوجد أصلاً بوثيقة الحوار السياسي.

وأكد الدغاري أن كتلة السيادة أوضحت المخالفات القانونية والدستورية التي تضمنتها هذه النقاط للجنة المكلفة من لجنة الحوار، مبيناً أن المخالفات واضحة وجليا، ومنها تشكيل ما يسمى بمجلس الدولة الذي تشكل في طرابلس مخالفاً للاتفاق السياسي الذي يضمن تشكيله بعد أن يتم التعديل الدستوري وليس قبل وهذه مخالفة وضرب واضح للقوانين والحوار ككل.

واشار الدغاري أنه عندما تم عرض هذه النقاط إليهم وشرحها قمنا بمطالبتهم بتقديم مقترحاتهم ومبادراتهم ولكنهم قالوا لنا أنهم حضروا إلى مدينة طبرق للاستماع إلينا فقط ، مؤكدين أنه كل ما يسمع منكم سيسجل ويحال إلي لجنة الحوار، موضحا بأنهم  طالبوا  بحل اللجنة السابقة التي كلفها مجلس النواب وأعاد أختيار لجنة جديدة يفترض أنها هي التي تكون مخولة لحضور جلسات الحوار .

اترك رد