رؤساء الدول المشاركة في القمة العربية يدعمون القضية الليبية ويؤيدون شرعية مجلس النواب

رؤساء الدول المشاركة في القمة العربية يدعمون القضية الليبية ويؤيدون شرعية مجلس النواب

Akila

شرم الشيخ : 28 مارس 2015م

 افتتحت صباح اليوم أعمال القمة العربية في دورتها العادية السادسة والعشرين بمدينة شرم الشيخ بجمهورية مصر العربية وتناولت القمة عدة قضايا على رأسها الشأن الليبي، حيث تضمنت كلمات رؤساء الدول المشاركة في القمة العربية دعماً للقضية الليبية وتأكيداً على مخاطر الصراع الدائر في ليبيا على الأمن القومي العربي.

وقال الرئيس المصري “عبدالفتاح السيسي” الذي تترأس بلاده القمة: “إنّ ما آل إليه الوضع الأمني في ليبيا لا يمكن السكوت عنه”، مؤكداً على أن تأييد مصر الشرعية الليبية التي يمثلها مجلس النواب المنتخب، ينبع من احترام رأي الشعب الليبي وحقّه في تقرير مستقبله وجاء في كلمة  الرئيس “عبد الفتاح السيسي”: ” إن استعادة الأمن والاستقرار في ليبيا يحتل أهمية قصوى للأمن الإقليمي، الذي بات يتأثر بما تشهده الساحة الليبية من تطورات وتنام لخطر الإرهاب.

 من جهته عبّر أمير الكويت، “صباح الأحمد الجابر الصباح”، عن قلق بلاده إزاء هذه التطورات وتداعياتها على دول المنطقة، مؤكداً على ضرورة تضافر الجهود لإيجاد حل لهذا الصراع يحقن الدماء ويعيد الأمن والاستقرار إلى ليبيا.

كما وأبدى العاهل السعودي، الملك “سلمان بن عبدالعزيز” قلقه البالغ إزاء تطور الأحداث في ليبيا، معبراً عن أمله في تحقيق الأمن والاستقرار في البلاد.

فيما شدد الأمين العام للأمم المتحدة، “بان كي مون” في كلمته، على وجوب الحفاظ على وحدة واستقرار الأراضي الليبية.

اترك رد